الشراكات

derc

شركة مونتينا للتكنولوجيا

montena

طبيعة التفاعل المتبادل

تعاون مركز بحوث الطاقة الموجّهة مع شركة مونتينا للتكنولوجيا - إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال قياس وتوليد النبضات العابرة ذات الفولتية العالية - بهدف توسيع المعرفة العلمية بمجال النبض الكهرومغناطيسي عالي الارتفاع وغيره من تقنيات الاستشعار. ويهدف الطرفان من خلال هذه الشراكة إلى دراسة البيئة الكهرومغناطيسية للتفاعلات النووية الحاصلة على ارتفاعات عالية، وذلك من خلال إجراء مجموعة من القياسات واختبارات المحاكاة. وستُثمِر هذه الدراسات عن نتائج ملموسة تقود إلى ابتكار تصاميم وقائية جديدة للبنى التحتية الحيوية.

 

شركة ’راداز‘

radaz

طبيعة التفاعل المتبادل

تشارك مركز بحوث الطاقة الموجهة مع شركة راداز - شركة متخصّصة بتطوير رادارات الاستشعار عن بعد وتقديم المنتجات المتطوّرة للسوق مثل النطاقات الثلاثية ’تري باند‘ وتقنيات قياس التداخل للموجات ورادارات الاستقطاب الخاصة بالطائرات المسيّرة. وتهدف هذه الشراكة إلى ابتكار مفاهيم جديدة في مجال مستشعرات التصوير بموجات المايكرويف (المحمولة جواً والمستكشفة لباطن الأرض). ويُشكِّل ارتفاع الطلب العالمي على التقنيات والأجهزة الجوية فرصةً ثمينةً أمام خبراء المستشعرات الكهرومغناطيسية لتقديم تقنياتهم المتقدمة ودمجها بالطائرات المسيّرة الحديثة. ويهدف الطرفان من خلال تعاونهما إلى تقييم تقنيات الرادار المستكشفة لباطن الأرض ورادار الفتحة التركيبية (SAR) في سماء أبوظبي. وبحلول ديسمبر 2021، ستبدأ هذه التقنيات الجوّية بالتحليق فوق الصحراء لتحديد الموارد الطبيعية ودراستها فوق اليابسة وفي باطنها.

 

جامعة بيكاردي جول فيرن

univ

طبيعة التفاعل المتبادل:

تعاون مركز بحوث الطاقة الموجهة مع جامعة بيكاردي جول فيرن الفرنسية لإجراء بحوث متقدمة في مجال مصادر الليزر والمستشعرات القائمة على الليزر. وسيستضيف الخبراء لدى الجامعة الباحثة مريم القايدي من مركز بحوث الطاقة الموجهة على مدى أربع سنوت لتساهم في تطوير الابتكارات في مجال مصادر الليزر واكتساب الخبرات والمعرفة حول الاستفادة من مصادر الليزر لأغراض الكشف عن المواد الكيماوية والسامة. وستقوم القايدي في نهاية زيارتها العلمية بعرض هذه القدرات والتقنيات على المشاريع التابعة لمركز بحوث الطاقة الموجهة في مجالات الليزر والضوئيات والكهرضوئيات.