Dr. Nicolas Mora

الدكتور نيكولاس مورا

مدير قسم التأثيرات الكهرومغناطيسية

الدكتور نيكولاس مورا مسؤول عن التأثيرات الكهرومغناطيسية التي تحدث بسبب التقنيات الكهرومغناطيسية عالية الطاقة والاستفادة من تقنيات الطاقة النبضية في أنظمة الدفع الكهرومغناطيسي؛ وذلك بدءاً من الفيزياء الأساسية والجوانب النظرية وصولاً إلى الفيزياء التجريبية.

حصل الدكتور مورا على درجة البكالوريوس في هندسة الإلكترونيات ودرجة والماجستير في الهندسة الكهربائية من جامعة كولومبيا الوطنية (National University of Colombia) وهو متخصص في هندسة الأنظمة الكهربائية ذات الجهد العالي، كما انضم في تلك الجامعة إلى مجموعة الباحثين في مجال التوافق الكهرومغناطيسي (EMC) عام 2007. وأصبح في عام 2009 عضواً في مختبر التوافق الكهرومغناطيسي (EMC) في المعهد الفدرالي السويسري للتكنولوجيا (EPFL)، والذي حصل منه على شهادة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية عام 2016. وكان يعمل مهندساً للبحث والتطوير في شركة مونتينا للتكنولوجيا (Montena Technology) ما بين عامي 2015 و2019.

حصل في عام 2011 على جائزة (فرانك غونثر) من النادي الأمريكي للراديو (RCA) وعلى جائزة (العالِم الشاب) من الاتحاد الدولي لعلوم الراديو (URSI). وشغل الدكتور مورا ما بين عامي 2013 و2016 منصب رئيس الجمعية الكولومبية للباحثين في سويسرا، كما تلقى عام 2015 جائزة (العالِم الشاب) من مؤسسة سوما (SUMMA) وتم تعيينه كمدقق بارز للتقارير العلمية التي يصدرها معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE) حول التوافق الكهرومغناطيسي (EMC) في الأعوام 2015 و2016 و2018 و2019. ولقد شغل الدكتور مورا منصب رئيس قسم الأبحاث المشتركة في مجالات التوافق الكهرومغناطيسي (EMC) والهوائيات والبث (AP) وأساليب وتقنيات الموجات الميكروية (MTT) في معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE) في سويسرا ما بين عامي 2016 و2019. كما حصل عام 2016 على جائزة (أفضل بحث) من المنتدى الأوروبي في مجال التوافق الكهرومغناطيسي (EMC) المنعقد في فروتسواف - بولندا. وتسلم في عام 2018، جائزة زميل في مجال الكهرومغناطيسية عالية الطاقة (HPEM) من مؤسسة سوما؛ أما في 2019، فقد تسلم السيد مورا شهادة (موتوهيسا كاندا) التقديرية في مجال التوافق الكهرومغناطيسي (EMC) عن أكثر بحث مُستشهد به من التقارير العلمية التي يصدرها معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE).